العاصمة الإدارية الجديدة

5 من أهم الجامعات الدولية في العاصمة الإدارية الجديدة 2020

تتسابق العديد من الجامعات الدولية لتنال موقعها في العاصمة الإدارية الجديدة – والتي تعد مُلتقى هام لجميع المستثمرين. فما هي هذه الجامعات؟ وما التخصصات المتوفرة فيها؟ وهل ستكون وظائف هذه الجامعات حكر على الأساتذة الجامعيين الأجانب فقط؟ هل هناك بالفعل وظائف شاغرة حاليًا في الجامعات الدولية في العاصمة الإدارية الجديدة للمحاضرين والأساتذة؟ أسئلة كثيرة تجد إجاباتها في هذا المقال، فتابع القراءة.

هل وظائف الجامعات الدولية حكر على الأساتذة الجامعيين الأجانب فقط؟

تعيين 50% من أعضاء هيئات التدريس من المصريين كان أحد شروط افتتاح الجامعات الدولية في العاصمة الإدارية الجديدة، مما يفتح المجال للمحاضرين وأساتذة الجامعات المصريين. ويتيح لهم الفرصة للعمل في أفضل جامعات العالم في بلدهم (تعرف على “أفضل 6 تطبيقات وبرامج إلكترونية للمعيدين وأساتذة الجامعات“).

ويمثل ذلك توطينًا للخبرات الدولية ويثري العملية التعليمية الجامعية في مصر. ويفتح هذا الشرط أيضًا المجال للأساتذة المصريين بأداء رسالتهم في مؤسسة علمية ذات إمكانيات وبنية تحتية علمية قيمة ومتطورة لنشر العلم وتسليم الخبرات لآلاف الطلاب الذين سوف يتخرجون ليعملوا في أرض الوطن.

ومن شأن افتتاح هذه المجموعة الواسعة من الجامعات الدولية في العاصمة الإدارية الجديدة جذب اهتمام الأساتذة والطلاب الدوليين من الوطن العربي، والسودان، وكينيا، ونيجيريا، وغيرها من بلدان القارة الأفريقية.

إذا كنت تسعى لرفع جودة الاختبارات بمؤسستك التعليمية، حمل نسخة تجريبية مجانية الآن.

جامعات العاصمة الإدارية الجديدة

وفقًا للموقع الرسمي للعاصمة الإدارية الجديدة، فهي تضم أكثر من 10 جامعات حتى الآن. وكل جامعة من هذه الجامعات تتميز بتدريس مواد بعينها في الخارج. ومن هذه الجامعات:

1.العاصمة الإدارية الجديدة: جامعة Coventry البريطانية

افتتح فرع جامعة كوفنتري البريطانية – واحدة من أفضل الجامعات الدولية – في سبتمبر 2019 بجامعات المعرفة الدولية بمقرها في العاصمة الإدارية الجديدة. واستقبلت الجامعة أول دفعة من الطلاب في أقسام الهندسة، والكمبيوتر، والتصميم، والإعلام.

وزير التعليم العالي - الجامعات الدولية في العاصمة الإدارية

وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار في زيارته إلى جامعة كورتني – المصدر: الموقع الرسمي لجامعة Coventry.

والجدير بالذكر أن جامعة Coventry البريطانية تتقلد 7 من موادها أعلى 5 مراكز وفقًا لدليل جارديان للجامعات 2020. كما يدرس طلابها مناهج تؤهلهم لسوق العمل العالمي في بيئة محفزة لهم. وبذلك يتمكن الطلاب المصريون أن ينالوا من خلال هذا الفرع نفس الشهادات التي تُمنح لهم في الجامعة في مقرها ببريطانيا.

وقد أعلنت جامعة Coventry  في العاصمة الإدارية أنها تستثمر في الأساتذة الجامعيين لتحقيق تجربة تعليمية ممتازة للطلاب. وتبحث الجامعة حاليًا عن أساتذة جامعيين يتمتعون بموهبة وشغوفين بالتدريس.

فإذا كنت أستاذًا جامعيًا تحركك دومًا رغبتك في دعم طلابك وشغفك بالبحث العلمي ويحفزك حبك لمشاركة العلم وأصول مهنة التعليم مع زملائك وتود الانضمام لهذه الجامعة، يمكنك ذلك من خلال الموقع الرسمي للجامعة من هنا.

تعرف على “أفضل 10 فوائد لتقارير تحليل نتائج الطلاب والتصحيح الإلكتروني“.

2. العاصمة الإدارية الجديدة: الجامعة الكندية

بدأت الدراسة في الجامعة الكندية الدولية بمجمع في مدينة العلوم بالعاصمة الإدارية الجديدة في سبتمبر 2018. وتضم الجامعة هذا العام 2020 كليات الآداب، وإدارة الأعمال، والعلوم، والهندسة للتصميم المستدام، والدراسات العليا.

وقد أعلنت الجامعة على موقعها الرسمي عن مجموعة واسعة من الوظائف الشاغرة في عدد من هذه الكليات وحاجتها لأساتذة مساعدين ليشغلوا هذه الوظائف بحلول سبتمبر 2020. فإذا أردت إلقاء نظرة على هذه الوظائف المتنوعة ومجالاتها، يمكنك دخول صفحة الجامعة الكندية من هنا.

ويعد فتح فرع للجامعة الكندية في العاصمة الإدارية الجديدة خطوة كبيرة تخطوها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر بقيادة الدكتور خالد عبد الغفار في سبيل اكتمال استراتيجية رؤية 2030 والتي تركز على رفع جودة التعليم العالي ومد الباحثين والعلماء بالمعرفة والدعم والمهارات والأدوات التعليمية المتطورة ليتسلموا ريادة المستقبل.    

3. الجامعة الألمانية

تضم الجامعة الألمانية جامعات من ميونخ وبرلين وهامبرج. وقد أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي في مصر الدكتور خالد عبد الغفار أن “الجامعات الالمانية من الجامعات التكنولوجية التطبيقية لاكتساب الطلاب الخبرات الألمانية في تخصصات الطاقة والتصنيع التحكم والميكنة والتصميمات الصناعي وتصميم الملابس والتسويق الدولي وإدارة العقارات بجانب تخصصات اللوجستيات وإدارة الموانئ والمطارات.”

4. الجامعة الأمريكية في العاصمة الإدارية الجديدة

وتأتي الجامعة الأمريكية الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 50 فدانا لتضم 21 ألف طالب تقريبا.

تعتبر الجامعة الأمريكية في القاهرة أول جامعة تحصل على الاعتماد الأكاديمي من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد. كما أنها تقدمت في تصنيف الجامعات العالمي QS 2020 25 مركزًا عن العام الماضي. ويعد أحد أسباب ذلك اتخاذ الجامعة لعدد من المبادرات الفعالة لتطوير النظام التعليمي فيها.

5. جامعة مصر الدولية

تعتبر جامعة مصر الدولية واحدة من فروع جامعة سيناء، والتي تبلغ مساحتها حوالي ٥٧ فدان. والجدير بالذكر أن الجامعة أعلنت مؤخرًا عن فتح باب التقديم على وظائف في عدد من كلياتها. ويمكنك الاطلاع على هذه الوظائف من خلال موقعها الرسمي من هنا: http://www.miuegypt.edu.eg/careers/.

اقرأ مقالنا عن “6 مميزات لبرنامج التصحيح الإلكتروني في الجامعات“.

وجود مثل هذه الجامعات العريقة في العاصمة الإدارية الجديدة هو أحد عناصر الجذب القوية لهذا المشروع الضخم في مصر ويثري المنظومة التعليمية في الدولة ككل. وعلى الرغم من ذلك من أهمية هذه المشاريع مازال هناك اعتقادًا سائدًا بأن التعليم الجامعي أمر ثانوي وغير ضروري في هذا العصر. فهل هذا صحيح؟

التعليم الجامعي للمرح وليس للجد

ووفقًا لصحيفة الجارديان، يرى الملياردير إيلون ماسك صاحب شركة تسلا للسيارات الكهربائية وشركة سبيس إكس إن الإنسان الناجح لا يحتاج للذهاب إلى الجامعة. فهو يعتقد أن الناس “ليسوا بحاجة إلى الجامعة لتعلم الأشياء”، مبررًا ذلك بقوله “هل احتاج شكسبير إلى الذهاب إلى الجامعة؟” “على الأرجح لا”. لقد كان ابن صانع قفازات لم يتلق تعليمًا سوى دروس النحو في المدرسة فقط.

إيلون ماسك - التعليم - الجامعات المصرية في العاصمة الإدارية

إيلون ماسك صاحب شركة تسلا للسيارات الكهربائية وشركة سبايس إكس إن – المصدر: Business Insider

ويقول “أعتقد أن الجامعة بشكل أساسي للمرح ولإثبات أنك قادر على أداء واجباتك ولكنها ليست للعلم”. ويدعم حجته بأمثلة لأشخاص ناجحين مثل بيل جيتس، وستيف جوبس، ولاري إليسون.

 ولكننا إذا نظرنا إلى بعض من الشخصيات المهمة في عصرنا الحالي، نجد أن معظمهم اجتهدوا في نيل الشهادة الجامعية وكذلك واصلوا دراساتهم العليا بجانب عملهم.

ومنهم “إيمون سينوت” نائب رئيس شركة إنتل والمدير العام لها والذي نال 3 شهادات (دبلومة في العلوم التطبيقية من جامعة دبلن، وشهادة بكالوريوس في العلوم من كلية ترنيتي دبلن، وماجستير في إدارة الأعمال من جامعة دبلن، مايكل سمورفيت). يقول “سينوت” إن “أكثر شيء تعلمته [أثناء فترة تحضير الماجستير في إدارة الأعمال] هو أنني قادر على فعل أي شيء.”

وعلى الرغم من أن إيلون ماسك كثيرًا ما يبدي رأيه هذا ضد الدراسة في الجامعة، إلا أنك ستلاحظ أن الكثير من الوظائف الشاغرة التي تعلن عنها شركته سبيس إكس — وغيرها من الشركات الكبرى — تطلب شهادة بكالوريوس بل وتفضل شهادة ماجستير أيضًا! 

برنامج ريمارك للتصحيح الإلكتروني للاختبارات هو الأشهر والأكثر إنتشارًا في العالم في مجال تصحيح الإختبارات آليًا بالمدارس والجامعات، حيث يستخدمه عشرات الآلاف من العملاء في 130 دولة حول العالم، لكونه الأكثر كفاءة والبديل الاقتصادي لأجهزة التصحيح الآلي التقليدية غالية الثمن.

إذا لم تكن مؤسستك التعليمية تستخدم “ريمارك أوفيس” للتصحيح الإلكتروني، يمكنك حجز جلسة تعريفية مجانية على موقعنا الإلكتروني من هنا.

عن ياسمين نصر

ليسانس من قسم اللغة الإنجليزية بكلية الألسن جامعة عين شمس، 2013، حاصلة على شهادة في الترجمة الأدبية والإعلامية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة. كاتبة مهتمة بتكنولوجيا التعليم وخصوصًا تقنيات التصحيح الإلكتروني للاختبارات، وأنظمة القياس والتقويم وإدارة الاختبارات الإلكترونية، وأنظمة إدارة التعلم الإلكتروني وعلاقتها بالاعتماد الأكاديمي.