أهم أساسيات الجودة في التعليم عن بعد
أهم أساسيات الجودة في التعليم عن بعد

أهم أساسيات الجودة في التعليم عن بعد

جاء مفهوم التعليم عن بعد منذ زمن بعيد، فكان يشير إلى فكرة التعليم المفتوح أو ما يسميه البعض التعليم بالمراسلة، حيث أنشئت أول جامعة تقوم بالتدريس بهذا المفهوم في المملكة المتحدة عام 1963م وكانت تسمى بجامعة الهواء.

فالتعليم عن بعد هو اتصال غير مباشر بين المعلم والطالب مع تطبيق أساسيات الجودة في التعليم عن بعد،
وأصبح الآن أمر ضروري حيث يوفر كل سُبل التعليم للطالب في أي مكان وأي زمان و يواكب التقنيات الحديثة والتطور التكنولوجي.

و للوصول إلى الجودة في التعليم عن بعد، من المهم أن يتوفر في المعلم والطالب الكثير من الخصائص والمعرفة بهذا النظام، وهذا كله في سبيل تحسين العملية التعليمية وتسهيل التواصل بين المعلم والطالب وتلقي العلم مهما كانت الظروف والأحوال.

ولأسباب كثيرة عملية ومتطورة أهمها هو أن العلم للجميع، أصبح فكرة التعليم عن بعد متداولة ومنتشرة في معظم الدول وأصبح توافد الطلاب عليها كبير، وتحسين جودة التعليم عن بعد سيقدم الكثير من المزايا ويضع الدول بأبنائها على طريق جديد مليء بالمعرفة والابتكار.

أهم أساسيات الجودة في التعليم عن بعد

مفهوم الجودة في التعليم عن بعد

إن الجودة في التعليم بشكل عام يشمل مفهومان أساسيان ومترابطان، أحدهما واقعي يقوم بقياس مؤشرات النجاح ومدى تحقيق الأهداف والتزام المؤسسات التعليمية بالمعايير المتعارف عليها، والآخر حسي يركز على مشاعر الطالب ومدى ارتياحه في استقبال المعلومات ورضاه بالنسبة للخدمة التعليمية المقدمة له.

ومفهوم الجودة في التعليم عن بعد تعتمد على استخدام تقنيات حديثة وأدوات متطورة وقوية وفعّالة لإيصال المعلومات الصحيحة للمتلقي بشكل سهل وبأقل جهد وتكلفة وأقصر وقت

وبالطبع أكبر فائدة ممكنة.

وحتى يتم هذا، يجب أن توضع معايير التعليم الإلكتروني في الحسبان، ومتابعة المسؤولين سير العملية التعليمية في سياق صحيح وتخطيط وتنظيم وتنفيذ وتنسيق ومتابعة كل خطوة تخطوها المؤسسة التعليمية نحو التطوير لتحسين الأداء والمحافظة على مستوى وجودة التعليم المطلوبة.

لذلك من المهم معرفة معايير الجودة في التعليم عن بعد والالتزام بها لتحقيق أفضل النتائج بأقل المجهودات وفي أقصر وقت.

 

معايير الجودة في التعليم عن بعد

جودة التعليم عن بعد تُحدد من قبل وضع معايير التعليم الإلكتروني الصحيحة، للوصول إلى أهداف حقيقية وقياسها بشكل دقيق، وتفادي الأخطاء، لذلك من المهم معرفة الخصائص والمواصفات التي يتطلبها الجودة في التعليم الالكتروني..

1- وجود وتوفير جميع المواد والأدوات والوسائل التعليمية المتطورة، وإعداد معلمين كفء، وتخصيص برمجيات وأنظمة حديثة تقدم للعملية التعليمية المزيد من التطور المميز

2- إجراء تقييمات مستمرة للبرامج والمواد الدراسية المعتمدة في نظام التعليم الالكتروني، وتجديدها باستمرار وتطوير المعارف فيها.

3- الحرص على تقديم معلمين متطورين ولهم آفاق واسعة وطريقة شرح مبتكرة لدعم الجودة في التعليم الالكتروني.

4- تقديم الدعم المستمر للنظام الإداري والفني ومساعدتهم في استنتاج التقارير اللازمة والعمل على تطوير أداء المؤسسة التعليمية بأكملها.

ما هي معايير الجودة في التعليم عن بعد؟

أهمية معايير الجودة

أولًا: تعريف معايير الجودة الشاملة في التعليم عن بعد

تشير كلمة المعايير إلى الحد الأدنى من المواصفات والأهداف المرغوب تحقيقها لتحسين المؤسسات التعليمية وتطوير أدائها، وتقوم هذه المعايير بتحديد الحد الأدنى الذي يجب أن يحققه النظام التعليمي حتى يلتحق بالمستوى الأعلى، وبالتالي هو يقدم خطوات واضحة يجب أن تقوم بها المؤسسة لتحقيق المخرجات المطلوبة.

المعايير التي تضبط وتوضع ليست أمر منتهي، بل هو مستمر يجب التجديد فيه والابتكار في طرق تطويره حتى يحافظ النظام التعليمي على مستواه بشكل دائم.

فهي عبارة عن بنود وأحكام وصفات تتحكم في العملية التعليمية وتقوم بقياس ما تم تحقيقه وما لم يتم، وتساعد في اتخاذ القرارات اللازمة.

ثانيًا: أهمية معايير الجودة

– هي عملية مهمة تحدد فيها مواصفات الجودة المرغوبة لإصلاح التعليم.

– تضمن وجود مقررات دراسية متطورة وتستحق الاعتماد الأكاديمي، وتعمل على تطويرها واستمرار جودتها.

– المعايير هي مصدر مرجعي لجميع المسؤولين في المؤسسة التعليمية، حيث توضح لهم مقدار ما تم إنجازه وتقييمه وتوضيح الطريق الصحيح لإكمال الإنجازات الصحيحة والواقعية للنظام التعليمي.

– تضع الجهود المبذولة في نصابها الصحيح، وتطور من مخرجات التعليم وقدرات المتعلمين مما يتزايد فرص نجاحهم بشكل أكبر و فوائد أعظم.

ثالثًا: لماذا يجب أن تتوفر معايير الجودة الشاملة في التعليم الالكتروني؟

– لأن المتعلمين بحاجة إلى اختيار أفضل نظام تعليمي لهم يتوافق مع حاجاتهم ويوفر لهم أفضل جودة تعليم مقابل أقل نفقات.

– تحتاج المؤسسة التعليمية إلى الارتقاء بتعليمها وتوفير أفضل الفرص للطلاب وإغرائهم بالكفاءة العالية والتعليم القيم ذو القيمة.

– المعايير هو مقياس أساسي لتحديد مواصفات الجودة للطالب والمؤسسة التعليمية

– هو مقياس مهم لمعرفة جودة التعليم الحقيقية وتحسينها وتطوير أدائه.

– تعمل على ارتباط ما تم تدريسه مع ما يجب تحقيقه للبرامج الدراسية المختلفة.

 

معايير الجودة في التعليم الالكتروني وضوابطه

معايير الجودة في التعليم الالكتروني وضوابطه

تُصنف معايير الجودة الشاملة في التعليم الالكتروني إلى:

1- معايير تربوية

وتكون هذه المعايير مرتبطة بشكل وثيق مع الأهداف التعليمية والمناهج الدراسية والأنشطة والاستراتيجيات ومهارات المعلم والمتعلم، وتتمثل هذه المعايير في نقاط.. أهمها:

– تصميم وتخصيص أدوات وبرامج وتوفير بيئة مناسبة ومنظومة متكاملة للتعليم عن بعد.

– الأخذ في الاعتبار بمعايير الجودة أثناء تصميم برامج ومقررات دراسية إلكترونية وتطويرها مع مراعاة الفروقات بين المتعلمين والالتزام بضوابط ومعايير معتمدة ووضوح الأهداف التعليمية وقياسها بشكل مستمر.

– الحرص على توفير فرص عادلة ومتساوية للطلاب وتوفير بنية تحتية وتحسين الخدمات مع إشراف ومتابعة مستمرة لهم، لضمان سير العملية التعليمية وتلقي المعلومات بشكل صحيح.

– تعليم الطلاب كل ما يخص التعليم الالكتروني من تعليم ذاتي وطرق بحث عن المعلومات وتسهيل دخولهم للمكتبات الإلكترونية وإرشاد الطالب لتقييم نفسه وأدائه بشكل دائم.

– استخدام أنظمة وبرمجيات موثوقة لتقييم الطلاب بشكل صحيح ودقيق وسريع، ويقدم لك برنامج ريمارك أوفيس للتصحيح الآلي أفضل الخصائص واهم التحليلات والنتائج.

 

2- معايير تختص بالتكنولوجيا

وهنا من المهم أن توفر المؤسسة التعليمية أفضل البرامج والأنظمة، وتدريب المعلمين والمتعلمين على استخدامها وتوفير الكتب العلمية الإلكترونية، وجميع الإرشادات اللازمة للاستفادة القصوى من جميع مدخلات التعليم الالكتروني.

ومن المهم أن يوظف مشرف مباشر لكل طالب حتى يضمن سير العملية التعليمية في مسارها الصحيح وعدم وجود أي أخطاء أو صعوبات تواجه المتعلم.

اقرأ الآن كيفية تطوير التعليم العالي والحصول على الاعتماد الأكاديمي في 2020

كيف يمكن الوصول إلى التميز في التعليم عن بعد؟

كيف يمكن الوصول إلى التميز في التعليم عن بعد؟

حتى يتم تطوير الجودة في التعليم الالكتروني، نقدم لك عدة اقتراحات تجعلك تتميز أكثر وتقدم الأفضل لمؤسستك التعليمية..

– العمل على عقد مؤتمرات وندوات تعليمية تحث المعلمين على تطوير وتكثيف جهودهم لتعزيز ثقافة التعلم عن بعد واستخدامها بشكل صحيح.

– تكريس الجهود لتطوير معايير الجودة في التعليم عن بعد، لمواكبة التطور المستمر والمنافسة مع أكبر المؤسسات التعليمية محليًا ودوليًا.

– عمل دراسات وتحليلات واستخراج التقارير اللازمة حول المتعلمين بطريقة إلكترونية، ومتابعتهم خلال الدراسة وبعد ذلك في حياتهم المهنية وتطورهم في مسيرتهم الحياتية.

– توفير طرق متنوعة وحلول فعالة لإرضاء جميع المتقدمين للدراسة بشكل يكون متاح للجميع.

– المتابعة والتفاعل مع وزارات التعليم للوصول إلى الاعتماد الأكاديمي والحصول على الجودة المعتمدة.

– الاعتماد على معايير واضحة وإجراءات صحيحة مرتبطة بأهداف حقيقية.

– استمرارية التقييم والقياس حتى يتم حل جميع الصعوبات وتطوير وتحسين النظام التعليمي.

– من المهم أن تُتيح المؤسسة التعليمية كافة المصادر التعليمية التي تدعم الطالب وتجهيزه بجميع المعدات والأدوات التكنولوجية والبرمجيات سهلة الاستخدام.

 

وحتى تتحقق الجودة في التعليم عن بعد من المهم أن يسعى القائمين على تطوير الحركة التعليمية في اتخاذ إجراءات وقرارات صائبة في سير الحركة التعليمية بشكل متناسق وسهل وسريع.
لذلك نوفر لكم برنامج ريمارك أوفيس للتصحيح الالكتروني الذي يساعد كل مؤسسة تعليمية بشكل قوي وفعّال لمواكبة التطور والحصول على الجودة والاعتماد الأكاديمي بكفاءة عالية.

 

لمعرفة المزيد يمكنك زيارة موقعنا الإلكتروني من هنا!

أو حمل النسخة التجريبية المجانية الآن لتتعرف على برنامج ريمارك عن قرب.

عن Heba Sobhi

كاتبة محتوى من فريق تسويق ريمارك، وخريجة كلية علوم قسم الفيزياء عام ٢٠١٨، عملت في مجالات مختلفة مثل التدريس الأكاديمي، وتبسيط العلوم للأطفال، التسويق الإلكتروني، وأخيرًا كتابة المحتوى. عملت في السوق المصري، السعودي، الإماراتي والعُماني. كتبت عن مواضيع مختلفة في تبسيط العلوم، والطب، والرياضة، والبرمجة، ومجالات تعليمية تُعرف بأهمية التسويق الإلكتروني. والآن تشارك في كتابات عديدة لمجال الاختبارات وتطويرها وعملية التصحيح الآلي لها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *