كيفية تحليل نتائج الطلاب وأهم فوائده

كيفية تحليل نتائج الطلاب وأهم فوائده

لا تتوقف العملية التعليمية عند أداء الطالب للاختبار ومن ثم تصحيحه للحصول على النتيجة وفقط، لأن من الضروري بعد ذلك دراسة كيفية تحليل نتائج الطلاب.

ولكن لماذا؟
يساعد معرفة كيفية تحليل نتائج الطلاب على فهم كل ما يتعلق بالتلاميذ خلال دراستهم وكيفية أدائهم في كل مجال من المجالات الدراسية، وتحديد نقاط قوتهم وضعفهم للتركيز عليها وتقديم ملاحظات بناءة لهم، والوصول معًا إلى أفضل نظام تدريس يتناسب مع الطالب والمعلم والمنظومة.
ويوفر تحليل النتائج أيضًا تقييمات شاملة عن مستوى المؤسسة التعليمية، وإذا كانت تعمل على التطوير والتحسين من أداءه؟ أم تعمل بشكل تقليدي دون فائدة حقيقية وملموسة لمواكبة التطوير. لنتعرف في هذا المقال على كيفية تحليل نتائج الطلاب وأهم فوائده!
كيفية تحليل نتائج الطلاب وأهم فوائده

أولًا: ما المقصود بتحليل نتائج الطلاب؟

تحليل النتائج هو تقسيم نتيجة الطالب وتفصيلها إلى معلومات أكثر دقة وتركيز، ومن ثم دراسة مدى ارتباط جميع المعلومات ببعضها لتوفير صورة كاملة وواضحة عن أداء الطالب ومن ثم تقييمه وتحسين تجربته التعليمية.
وهي تقييم إحصائي مفصل لخصائص القياس النفسي للاختبا، بما في ذلك تقييم جودة عناصر الاختبار والاختبار ككل وتطويره.
وتقوم هذه العملية بطريقة منهجية وبعناية وكفاءة عالية، للحصول على معايير السهولة والصعوبة والتمييز بين الطلاب، والعمل على تطوير المناهج الدراسية وطريقة التقييم فى التعليم بناءًا على هذه النتائج.
كما أن تحليل النتائج يعمل كا اختبار لمدى صلاحية وموثوقية اختبارك وهل تحتاج طريقتك في وضع الاختبار إلى التعديلات في المرات القادمة ووضع تصور للتحسين منه.

 

ما هي أفضل الطرق لتحليل نتائج الطلاب وتفسيرها؟

يجب أن يضع المعلم في الاعتبار إلى أي مدى تساعد نتائج اختبار الطالب في الإجابة عن هذه الأسئلة:
– ماذا توضح النتائج عن مدى إتقان الطالب للموضوع المحدد؟
– ماذا تقول النتائج حول مهارات الطالب في هذه المادة؟
– ما هي مدى استعداد الطالب لاتخاذ خطوة جديدة في الحياة الدراسية أو الحياة المهنية؟
– هل يحصل الطلاب الخريجين من مؤسستك التعليمية على فرص وظائف جيدة؟
– هل يتم قبول طلابك بعد ذلك في كليات وجامعات ذات سمعة طيبة ومكانة مرموقة؟
– ما هي المجالات التي يتفوق فيها الطالب؟
– هل يواجه الطالب ضعفًا في مهارات معينة، مثل مهارات البحث أو التفكير النقدي؟
هذه الأسئلة ستقدم لك ولمؤسستك التعليمية معلومات تقييم هامة حول تلاميذك لتتعرف عليهم عن قرب، وتمكنك بعد ذلك من التطوير من مهاراتهم وأيضًا من الأساليب المتبعة في عملية التعليم.

لمذا تحتاج المؤسسات التعليمية تحليل نتائج الطلاب؟

يحتاج المعلم أن يفسر درجات الطلاب بدقة، وتحليل الأداء الكُلي والفردي، ليقوم باستخدام هذه البيانات للوصول إلى الأداء الصحيح والمهارات المتعلقة بالطالب، كما تساعد هذه المعلومات في استعداد المعلم لنقاش مع تلاميذه حول الامتحان.

ثانيًا: ما هي الفوائد المترتبة على تحليل النتائج الطلاب؟

نتائج الاختبارات وتحليلها، هي خطوة مهمة يعتمد عليها القائمون على تطوير العملية التعليمية وعلى ضوئها تبنى خطط التحسين والتطوير، لما لها من فوائد عديدة، مثل:

١- تحليل النتائج يتتبع النمو الأكاديمي للطالب خلال فترة زمنية محددة

٢- يقدم ملاحظات للطلاب حول رحلة تعليمه وإرشاده للطرق التي تناسبه للتطوير من قدراته ومهاراته التعليمية.

٣- نظام تحليل النتائج يساعد الطالب على تحمل مسؤولية التعليم ويشجعه على تحقيق درجات أفضل في الاختبارات.

٤- يوسع منظور الطالب والمعلم حول عملية التعلم، ويلهمهم أفكار وحلول للعديد من المشاكل التي يواجهونها.

٥- يوفر العديد من التقارير والاستنتاجات التي يبنى عليها التقييمات والملاحظات ويمكن الرجوع إليها في أي وقت.

٦- التعرف على نقاط قوة الطلاب وتطويرها، ونقاط الضعف والعمل على تحسينها.

٧- إيجاد طرق مختلفة ومتعددة للتدريس بما يتناسب مع مستويات الطلاب ومهاراتهم.

٨- لها دور قوي وفعال في تطوير وتحسين التعليم ووضع خططًا قابلة للتنفيذ تتنافس مع الأنظمة التعليمية العالمية.

٩- تعطي تقييمات حول مدى تحقيق المؤسسة التعليمية لأهدافها التي تسعى لتحقيقها، والعمل على تطوير الأهداف.

١٠- يقيس مدى مناسبة المناهج الدراسية للطالب لتتلاءم مع جميع مستويات الطلاب المختلفة، المتفوق- المتوسط- والضعيف.

الفوائد المترتبة على تحليل النتائج الطلاب

إدارة نتائج الطلاب وتحليلها عبر الإنترنت، أصبح متداول في عصرنا الحالي!
وأصبح للتصحيح الإلكتروني للاختبارات سواء أكانت ورقية أو إلكترونية لها تأثير إيجابي واضح على المنظومات التعليمية لما لها من فوائد عديدة ويسّرت على أعضاء هيئة التعليم الكثير من المتاعب.

كما أضافت ميزة قوية، وهي استخراج نتائج الطلاب في وقت قياسي وبدقة متناهية..
كما أنها تضع بين يديك الكثير من التحليلات والتقارير الخاصة بأداء الطالب وقياس مدى كفاءته ومهاراته في المناهج الدراسية باختلافها.

نظام ريمارك أوفيس هو التقنية الرائدة في عالم التصحيح الإلكتروني واستخراج نتائج وإصدار أكثر من 25 تقرير مختلف خاص بنتائج الطلاب، على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

وللتصحيح الإلكتروني وإدارة نتائج الطلاب وتحليلها عبر الإنترنت، العديد من الفوائد.

ثالثًا: مزايا تقييم نتائج الامتحانات إلكترونيًا

١- يعالج النتائج بشكل سريع

العملية الورقية التقليدية لإدارة نتائج الطلاب تحتاج عدة عمليات، من حساب الدرجات يدويًا ومن ثم إدخال النتائج في بطاقة التقارير وانتظام طباعتها، وهذه الطريقة تستهلك الكثير من الوقت والمجهود.

أما النظام الإلكتروني يوفر على الطالب والمعلم هذا العناء من انتظار النتيجة والعمليات التعقيدية التي يتعرض لها المعلم لاستخراج النتائج ورصدها وتحليلها بشكل دقيق.

كما أنه يرسل للطالب وأولياء الأمور نتائجهم وجميع التقارير الخاصة بهم عبر البريد الإلكتروني.

٢- يوفر نظام نتائج وتقارير للطلاب خالية من الأخطاء

تعتبر فترة الامتحانات صعبة ومؤثرة على كل معلم، وهذا بسبب العملية المرهقة المتمثلة في جمع نتائج الطلاب ورصدها وتحليلها يدويًا، مما يعرض هذا الإجراء للأخطاء البشرية وسوء التقدير، وهناك احتمال كبير لفقدها أو تلفها أو حتى سرقتها.

وفر لنا نظام التصحيح الإلكتروني ريمارك أوفيس حل للتخلص من هذه المشكلة فهو نظام خالي من الأخطاء ويحفظ جميع النتائج والتحليلات من التلف أو الخسارة.

٣- يمنح الطالب تحليلًا للنتائج مما يحفزهم حول أدائهم الأكاديمي.

نظام التصحيح الإلكتروني يسهل على الطالب إدراك أدائه الأكاديمي ويوضح له أخطاءه حتى يتسنى له العمل عليها والتحسين منها.

كما أنه يوفر على المعلم وأولياء الأمور الفهم الدقيق والمفصل للطالب ونقاط قوته ونقاط ضعفه والاهتمامات والموضوعات التي بحاجة إلى تحسين.

٤- عملية متقنة خالية من التحيز.

عدم تدخل العنصر البشري في عملية التصحيح الإلكتروني تجعل نتائج الطلاب خالية من التحيزات الشخصية، وهذا الأمر يبث الاطمئنان إلى الطالب ويضمن له أن ماتم تقييمه من قبل اختباراته هي درجاته الفعلية.

تقدم عملية تحليل نتائج الطلاب آليًا بين يدي المعلمين والقائمين على المنظومة التعليمية معلومات وفيرة وإحصائيات وتقارير مفصلة خاصة بمستوى الطالب خلال فترة الاختبارات، والتي سهلت عليهم الكثير من الأعباء والأخطاء والوقت والجهد المستهلك لإتمام هذه العملية بشكل يدوي.
ولكن مع التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم الحالي، أصبحت هذه العملية تتم بكل سهولة وفي غضون دقائق معدودة لتستخرج العديد من الإحصائيات حول نتائج الطلاب في اختباراتهم بشكل سلس، وبدقة عالية، ومعلومات تجعل المعلم على دراية كاملة بطلابه.

رابعًا: تأثير تحليل النتائج على المنظومة التعليمية

هناك الكثير من الفوائد التي تمنحها تحليلات نتائج الاختبارات للطالب وللمعلم وأيضًا للمنظومة التعليمية بأكملها،
لنتعرف على أهمية تحليل نتائج الاختبارات:

١- تحديد مواطن القوة والضعف في المناهج الدراسية والمقررات، والعمل على التطوير منها بما يتناسب مع مستويات الطلاب.

٢- اكتشاف قدرات الطلاب ومهاراتهم، مما يجعل المؤسسة التعليمية قادرة على التعامل مع هذه القدرات وتوظيفها في مكانها الصحيح.

٣- تمكن المعلم وأعضاء هيئة التدريس من توجيه وإرشاد الطلاب إلى المسار العلمي الصحيح من خلال نشاطات معينة يرشحها لهم وتبادل الخبرات مع زملائهم.

٤- تحديد مستويات الطلاب، والذي يتوقف عليه تطوير وضع الاختبارات وتقسيم الأسئلة بشكل يتناسب مع قدراتهم الدراسية وأيضًا مع أهداف التعلم.

٥- تقييم الطالب وتحليل نتائجه يجعل المعلم والمؤسسة التعليمية القدرة على تحديد إمكانية نقل الطالب إلى مرحلة دراسية جديدة أم يحتاج إلى المزيد من التأهيل.

٦- دراسة مدى ملاءمة المواد الدراسية والمناهج مع مستويات الطلاب والبحث في كيفية تطويرها بشكل مستمر.

خامسًا: خطوات تحليل نتائج الطلاب

هناك طرق وأساليب متعددة يمكن استخدامها لتحليل النتائج والبيانات بناءًا على الهدف من هذا التحليل، ومن أساليب التحليل:

١- استعمال أسلوب التحليل الوصفي

وهنا يقوم المعلم بالتعامل مع الإحصائيات والتحليلات بشكل واقعي ومنطقي لدراسة أسباب التغيرات الطارئة على الطالب وتنوعها بالنسبة للظواهر ونتائج التحليل.

٢- طريقة التحليل الإحصائي

هنا يتم استخدام برامج معينة لاستخراج التحليلات الإحصائية والتقارير اللازمة لدراستها وقياس مستوى أداء الطالب.

٣- التحليل النوعي للبيانات

فيتم التعامل مع طبيعة البيانات وما هي النتائج التي يرغب المعلم من الوصول لها وهذا يتطلب الخبرة الكافية لفهم التحليلات والبيانات بشكلها الصحيح والقدرة على تحديد النتائج المترتبة عليها.

كيف يكون شكل تقييم وتحليل نتائج الطلاب؟

من المهم أن يستوفي تقرير تحليل نتائج الطلاب على النقاط التالية:
– أهم أهداف مخرجات التعلم.
– ماهي الطريقة المستخدمة لإجراء هذا التحليل.
– عرض النتائج الرئيسية.
– كيف نستخدم هذه النتائج والتحليلات في تحسين التعليم.
– عرض تقييم للخطة التعليمية المتبعة.
– وضع مخطط تفصيلي للمناهج الدراسية، وأهدافها، وطريقة تقييمها وتدريسها بشكل تفصيلي.
من المهم أن يتضمن تقرير تحليل نتائج الطلاب على أبرز النقاط والنتائج المهمة التي تضع المؤسسة التعليمية على المسار الصحيح
وتحقيق ما لم تستطع تحقيقه وتوضح أهم التغييرات التي يجب تنفيذها للوصول إلى أفضل نتيجة. ويمكنك معرفة المزيد من هنا!

ريمارك أوفيس يوفر تقنية تحليل البيانات واستخراج جميع التقارير والتحليلات الإحصائية

لماذا فكر المعلمون في تحليل نتائج الطلاب؟

لتطوير العملية التعليمية والتي من شأنها تطوير مهارات الطلاب ومعرفة جميع اهتماماتهم والتحسين منها،
لأعداد جيلًا واثقًا من قدراته ومؤهلًا بدرجة كافية لمواجهة العالم وإضافة بصماتهم المميزة له.

لذلك لجأت الكثير من المؤسسات التعليمية إلى النظر في تطوير العلم ومواكبة التطورات السريعة في العالم وتصحيح مسار التعليم
نحو أهدافًا قوية تزيد من إنتاجية الطالب بشكل يتوافق مع مهاراته.

نستطيع أن نقول أن برنامج تحليل النتائج الطلاب هو عبارة عن مجموعة من المهام والعمليات التي يقوم بها المسؤول وفق منهجية صحيحة للوصول إلى النتائج المرغوب فيها وتطوير الهيئة التعليمية بالشكل المطلوب.
ولأن هذا الأمر صعب ويتطلب الكثير من الوقت والمجهود للوصول إلى نتائج حقيقية خالية من الأخطاء!

وفر لك نظام ريمارك أوفيس تقنية تحليل نتائج الطلاب عن بعد وتحليل البيانات واستخراج جميع التقارير والتحليلات الإحصائية لأكثر من 25 تقرير مختلف لقياس مستوى أداء الطالب لكل سؤال أو للاختبار بالكامل، لتسهيل حصول المؤسسات التعليمية على الاعتمادات الدولية والمنافسة على الارتقاء بالتعليم على مستوى العالم.

 

ويمنحك أيضًا مزايا هامة أخرى يمكنك التعرف عليها بزيارة موقعنا الإلكتروني!

ولمعرفة كيفية استخدام ريمارك أوفيس للتصحيح الالكتروني احجز جلسة تعريفية الآن!

عن Heba Sobhi

كاتبة محتوى من فريق تسويق ريمارك، وخريجة كلية علوم قسم الفيزياء عام ٢٠١٨، عملت في مجالات مختلفة مثل التدريس الأكاديمي، وتبسيط العلوم للأطفال، التسويق الإلكتروني، وأخيرًا كتابة المحتوى. عملت في السوق المصري، السعودي، الإماراتي والعُماني. كتبت عن مواضيع مختلفة في تبسيط العلوم، والطب، والرياضة، والبرمجة، ومجالات تعليمية تُعرف بأهمية التسويق الإلكتروني. والآن تشارك في كتابات عديدة لمجال الاختبارات وتطويرها وعملية التصحيح الآلي لها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *