جامعة الجوف - التصحيح الإلكتروني - ريمارك

التصحيح الإلكتروني: أهم الجامعات التي تعتمد ريمارك في العالم العربي

التصحيح الإلكتروني وتطبيقه في الكثير من المؤسسات التعليمية في دول الوطن العربي ترك أثرًا إيجابيًا فعالًا على جودة التعليم ونسبة اعتمادها دوليًا. وكونه أكثر برامج التصحيح الإلكتروني شهرة في العالم.

فقد انتشر استخدام ريمارك في الدول العربية: المغرب، والسودان، والمملكة العربية السعودية، ومصر، وكذلك ليبيا لما له من أثر في دعم وتطوير جودة التعليم وتحسينه.

يجمع هذا المقال ملخصًا لأهم أخبار ريمارك برنامج التصحيح الآلي وتطبيقه في الدول المختلفة بالوطن العربي ب2019.

1. المملكة العربية السعودية

المؤسسات التعليمية داخل المملكة العربية السعودية هي أحد أكثر مؤسسات الدول العربية اهتمامًا بتوظيف التكنولوجيا في مجالات التعليم المختلفة وبالتصحيح الإلكترونية خاصة.

تعميم استخدام برنامج ريمارك أوفيس على مستوى الإدارات التعليمية بالسعودية

قررت شركة تطوير للخدمات التعليمية التابعة لوزارة التعليم السعودية، في أواخر 2019، تعميم استخدام برنامج ريمارك أوفيس على مستوى الإدارات التعليمية بالمملكة العربية السعودية لتصحيح الاختبارات المركزية بالمدراس.

وقد أتى هذا القرار التطويري من قِبل شركة تطوير بعد قيامها بدراسة وافية ومقارنة البرنامج مع جميع المنتجات الأخرى من حيث المواصفات الفنية وجودة المنتج، والقدرة على الاعتماد على نتائجه، والدقة، والموارد المتاحة له، وكذلك الدعم الفني.

إذا كنت تسعى لرفع جودة الاختبارات بمؤسستك التعليمية، حمل نسخة تجريبية مجانية الآن.

والجدير بالذكر أن شركة تطوير قد أنشِئت بالأساس لتطوير المنظومة التعليمية على مستوى المدارس الحكومية والأهلية بالمملكة.

فيُذكر أنها إحدى شركات شركة تطوير التعليم القابضة – المملوكة للدولة – وهي المنفذ الحصري لمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام “تطوير”.

وبالإضافة إلى ذلك، تعمل الشركة في الوقت الحالي على تنفيذ مجموعة من البرامج والمشاريع الإستراتيجية التي تهدف إلى تطوير التعليم العام في المملكة العربية السعودية. كما أن لها الكثير من المبادرات التعليمية المختلفة في هذا المجال بالاشتراك مع إدارة تعليم مكة لتقديم وتسهيل خدمات نوعية وتطوعية في التعليم للمدارس والطلاب ولتنفيذ رؤية وزارة التعليم، كما هو موضح في الفيديو.

 

ومن الجدير بالاهتمام أن توقيع عقد شراء برنامج ريمارك جاء بعد التأكد من تطابق البرنامج التام مع أهم المعايير والشروط التي وضعتها الإدارات التعليمية في المملكة والتي يجب توافرها في برنامج التصحيح الآلي المستخدم.

معايير التصحيح الإلكتروني في الإدارات التعليمية بالمملكة العربية السعودية:

  1. يجب أن يكون البرنامج مؤمنًا برقم سري.
  2. يجب أن تكون له نسخة باللغة العربية.
  3. تكون عمليات التصحيح واضحة وضوحًا تامًا للمستخدم على الشاشة ويسهل متابعتها من خلاله.
  4. من الضروري أن يتيح البرنامج التأكد من مطابقة إجابات الطلاب في الشاشة أو بعد الطباعة مع بطاقة إجابة الطالب.
  5. يمكن فتح ملف الإجابات المصححة وكذلك مشاهدة إجابات الطلاب.
  6. يتيح برنامج التصحيح الآلي أخذ نسخ احتياطية من البيانات المُدخلة في البرنامج (مثل الإجابات والدرجات).
  7. يجب أن يتوافق برنامج التصحيح الآلي مع نظام نور في استيراد بيانات الطلاب ودرجاتهم.
  8. من الضروري توفير البرنامج لتقارير السهولة والصعوبة للفقرات الاختيارية في الاختبارات.
  9. من الضروري توفير البرنامج لتقارير حول عدد الإجابات الصحيحة والخاطئة والمزدوجة والفارغة للطالب.
  10. يجب أن يوفر البرنامج تقارير عن كفاءة البنود والمشتتات بالإضافة إلى مواصفات الفئة العليا والدنيا في الاختيار.
  11. سهولة تصدير تقارير الاختبار من برنامج التصحيح الآلي إلى إحدى صيغ الأوفيس.
  12. إمكانية قراءة بطاقات الإجابة العربية والإنجليزية.
  13. استخدام بطاقات الإجابة مقاس A4 وA5.
  14. وضوح رموز الإجابة (أ – ب – ج) على بطاقة الإجابة التي يستخدمها الطالب.
  15. توفير مكانًا واضحًا في بطاقة الإجابة لتدوين اسم الطالب بخط يده.
  16. توفير مكانًا واضحًا في بطاقة الإجابة لتدوين الإجابة عن الأسئلة المقالية ورصد درجاتها.

جامعة الجوف

قامت جامعة الجوف – بقيادة مدير الجامعة الأستاذ الدكتور إسماعيل بن محمد البشري – باعتماد برنامج التصحيح الإلكتروني ريمارك أوفيس في كلية الطب.

جامعة الجوف - التصحيح الإلكتروني - ريمارك

كلية الطب بجامعة الجوف بالسعودية تعتمد برنامج ريمارك أوفيس لتصحيح الاختبارات

ويعد ذلك خطوة عظيمة يأخذها عميد الكلية د. عبد الرحمن بن حمدان عطاء المعين لتطوير منظومة القياس والتقويم وتحقيق إستراتيجية وزارة التعليم لرفع كفاءة التعليم الجامعي وجودته وتطويره بصفة مستمرة للإسهام في تلبية متطلبات سوق العمل وخدمة المجتمع.

والجدير بالذكر أن برنامج التصحيح الآلي ريمارك أوفيس يعتمد في عمله على تكنولوجيا Optical Mark Recognition، هي تقنية التعرف الضوئي على العلامات (OMR).

فهو يمكّن المستخدم من مسح ورقة الإجابة باستخدام ماسح ضوئي وإدخالها إلى ريمارك ليقارن إجابات الطالب بالإجابات النموذجية ومن ثم إصدار النتائج في دقائق قليلة.

2. مصر

ذكرنا في مقال سابق “التصحيح الإلكتروني للاختبارات بالجامعات والمعاهد المصرية – حصاد 2019” نبذة عن نجاح برنامج ريمارك أوفيس للتصحيح الإلكتروني في الجامعات والمعاهد العليا في مصر بسبب سهولة استخدامه ودقته المتناهية في تصحيح الاختبارات ورصد الدرجات، بالإضافة إلى وفرة التقارير اللازمة لمسؤولي القياس والتقويم وجودة التعليم بالمؤسسات التعليمية.

فقد قام المجلس الأعلى للجامعات المصرية في مارس 2019 بتحديث كافة نسخ برنامج ريمارك المستخدمة لديه – إلى الإصدار العاشر – بعد اعتماده ل4 سنوات على التوالي في تصحيح الاختبارات التأهيلية لكليات الهندسة. وتأتي هذه الخطوة لتجديد ثقة المجلس في برنامج التصحيح الآلي الأول عالميًا.

3. ليبيا

تم اعتماد برنامج ريمارك أوفيس في كلية التقنية الطبية بجامعة الزاوية بليبيا في أكتوبر 2019 حرصًا منها على تطبيق أحدث تقنيات التصحيح الإلكتروني للاختبارات.

والجدير بالذكر أن عميد كلية التقنية الطبية الدكتور الطيب العزومي قد أعلن مؤخرًا أنه سيتم قبول طلاب هذا العام في قسم التمريض وقسم صحة المجتمع بالكلية بعد التعاون مع مختصين ذوي خبرة واسعة في مجالات الصحة بالدولة للتأكد أن طلاب هذه الأقسام سيعملون في نفس مجالهم وسيجدون وظائف مختلفة شاغرة فور تخرجهم.

بالإضافة إلى ذلك يعلن فريق ريمارك أوفيس عن اعتماد موزعًا رسميًا له في ليبيا – وهو شركة أساريا التقنية – لتوفير حلًا سريعًا  تستطيع الجامعات من خلاله اقتناء برنامج التصحيح الإلكتروني الأمريكي الأول عالميًا. فالتعليم في الدولة لا يتم إلا بمواكبة التحول الرقمي في العالم وتحسين كفاءة تصحيح الاختبارات والقضاء على الأخطاء البشرية وكذلك تطوير منظومة القياس والتقويم بمؤسساتهم.

4. المغرب

المجلس الأعلى للتربية والتكوين بالمملكة المغربية يعتمد ريمارك أوفيس

قام المجلس الأعلى للتربية والتكوين بالمملكة المغربية، وهو هيئة وطنية مغربية لتقييم منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي على مستوى التعليم الأساسي والثانويي، باعتماد آلية التصحيح الآلي للاختبارات متمثلة في برنامج ريمارك أوفيس، وذلك لتصحيح الاختبارات ومن ثم تقييم النتائج للبدء في تحليلها ضمن آلية عمل البرنامج الوطني لتقييم المكتسبات التحصيلية للطلاب.

 ريمارك برنامج التصحيح الإلكتروني

الأستاذ محمد معروف برفقة السيد خالد الشقيفة والسيد أسامة بناحمد بعد تسليم شهادات الدورة التدريبية

وقد قام الأستاذ محمد معروف – مسؤول التدريب بفريق عملنا بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا – بعقد ورش عمل تدريبية لكل من السيد خالد الشقيفة والسيد أسامة بناحمد، ممثلي المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي بالمملكة المغربية للتصحيح الإلكتروني للاختبارات ببرنامج ريمارك أوفيس إصدار 10.

وقد أثنى مسؤولو المجلس على برنامج التصحيح الإلكتروني ريمارك لكونه رفع نسبة سرعة عمليات التصحيح الآلية وسهل عملية استصدار التقارير والتحليلات سواء بالأرقام أو بالرسم البياني. والجدير بالذكر أن أهداف البرنامج الوطني لدى المجلس تترسم في الآتي:
– تشكيل آلية وطنية لقياس مردودية المدرسة
– توفير كافة عناصر مكتسبات الطلاب التحصيلية
– إخبار المجتمع التعليمي بتقرير كفاءة متميز عن كل مدرسة
– توفير المعطيات المساعدة على اتخاذ قرارات الإصلاح التعليمي

وتكمن أهمية ريمارك للمجلس في تصحيح كافة المواد الدراسية التي من خلالها يتم القياس وهي: اللغة العربية، واللغة الفرنسية، والتاريخ، والجغرافيا، وعلوم الأرض، والكيمياء، والفيزياء، والرياضيات.
وقد استنتج القائمون عليه أن معدلات تحصيل الطلاب بالتعليم الخاص، وفقًا لتقارير وتحليلات ريمارك، أعلى من الذين استكملوا دراستهم بالتعليم العام وبرزت الفروقات تحديدًا في فئة “العلوم” وبالأخص مواد اللغة الفرنسية والرياضيات الفيزياء والكيمياء. وعلى جانب آخر تفوقت الطالبات على الطلاب في مواد اللغات العربية والفرنسية.

5. السودان

وفي السودان، فقد قامت كلية الطب ووحدة الكيمياء الحيوية بجامعة الأحفاد للبنات بالتواصل معنا رغبة في استخدام برنامج ريمارك أوفيس للتصحيح الآلي للاختبارات.

كلية الطب ووحدة الكيمياء الحيوية بجامعة الأحفاد للبنات
وبعد تحميل الجلسة التجريبية ورؤية استخدامات البرنامج، قامت الكلية باعتماد البرنامج في أسرع وقت لبدء استخدامه في تصحيح الاختبارات. وتعد جامعة الأحفاد للبنات أكبر وأقدم جامعة أهلية في السودان، وهي أيضًا من أكبر وأقدم الجامعات للبنات في قارة أفريقيا.

والجدير بالذكر أن جرافيك الشركة المُصممة لبرنامج ريمارك للتصحيح الإلكتروني احتفلت في أبريل العام الماضي بمرور 40 سنة على تأسيسها.
وتعتبر شركة جرافيك بفضل برنامجها ريمارك الأولى في مجال التصحيح الإلكتروني. وقد  نالت 51 براءة اختراع من جهات رسمية متعددة في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد ركزت بعض هذه البراءات على والبابل شيت، ونظام قراءة العلامات ضوئيًا، والنماذج المستخدمة، وغيرهم.

يسعى فريق عمل ريمارك لنشر رسالة تكنولوجيا التصحيح الإلكتروني في جميع مؤسسات التعليم العالي والمعاهد في مصر والوطن العربي، وذلك لتمكين مؤسساتنا التعليمية من كل جديد.

فالتصحيح الإلكتروني جزءًا أساسيًا من العملية التعليمية يكشف عن مواطن القوة والضعف في تحصيل الطلبة العلمي وقياس التغيرات لدي المتعلمين. بالإضافة إلى أنه يرفع من جودة عملية التصحيح ويتجنب عامل الخطأ البشري، مما يساعد المؤسسة التعليمية في عملية التطوير.

إذا لم تكن مؤسستك التعليمية تستخدم “ريمارك أوفيس” للتصحيح الإلكتروني، يمكنك حجز جلسة تعريفية مجانية على موقعنا الإلكتروني من هنا.

عن ياسمين نصر

ليسانس من قسم اللغة الإنجليزية بكلية الألسن جامعة عين شمس، 2013، حاصلة على شهادة في الترجمة الأدبية والإعلامية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة. كاتبة مهتمة بتكنولوجيا التعليم وخصوصًا تقنيات التصحيح الإلكتروني للاختبارات، وأنظمة القياس والتقويم وإدارة الاختبارات الإلكترونية، وأنظمة إدارة التعلم الإلكتروني وعلاقتها بالاعتماد الأكاديمي.