التعليم في الإمارات – الإنجازات والرؤية والمستقبل

التعليم في الإماراتالتعليم في الإمارات وخطة 2020

تخطت الإمارات العربية المتحدة مشوارا كبيرا في مجال التعليم في فترة قصيرة منذ اتحاد الإمارات في 1971، وتفوقت على أنظمة تعليمية في دول أخرى لها تاريخ قديم في هذا المجال، وبدأت الإمارات تجذب العديد من الباحثين عن جودة أفضل في التعليم. وزاد الاهتمام بتطوير التعليم في الإمارات منذ التسعينيات من القرن الماضي، حيث بدأت الدولة في المضي قدما في خطة “2020”، وتطورت الخطط المختلفة إلى رؤية 2021 للدولة – والتي تضمنت معايير جديدة لتقييم التطور التعليمي – ولا تزال تطور المنظومة التعليمية لديها حتى الآن.

تحسن ملحوظ

تبين المؤشرات المختلفة تحسين ملحوظ في مستوى التعليم في العديد من المدارس في الإمارات، فبحسب موقع Oxford Business Group، كشف جهاز الرقابة المدرسية في دبي عن تحسن في تصنيف ما يقرب من 20% من المدارس الخاصة بدبي.

وقام الجهاز باستطلاع للرأي في 2016 حيث سئل أكثر من 250,000 طالب عن رأيهم في مدارسهم، فأجاب 61% منهم بأن مدارسهم “جيدة أو أفضل”، مقارنة ب 30% في السنة الدراسية 2008-2009.

التعليم ورؤية 2021

جاء التعليم كحزء أساسي من روية الإمارات 2021، وحددت الدولة عدة أهداف في هذا المجال من ضمنها:التعليم في الإمارات

  • نسبة التخرج في المرحلة الثانوية: 98%
  • نسبة الالتحاق برياض الاطفال: 95%
  • نسبة المدارس بمعلمين ذوي جودة عالية: 100%
  • مؤشر امتحان PISA: من أفضل 20 دولة

وجاءت نسبة التخرج في المرحلة الثانوية في سنة 2015 93.16%، ونسبة الالتحاق برياض الأطفال في تلك السنة 93.4%، وجاء ترتيب الإمارات في امتحان PISA كالتالي:

  • 47 في الرياضيات
  • 46 في العلوم
  • 48 في القراءة

توظيف التكنولوجيا في التعليم في الإماراتالتعليم في الإمارات

من أكثر الأشياء التي اهتمت بها الإمارات في مجال التعليم توظيف التكنولوجيا في تحسين وتطوير التعليم، فقد ذكر تقرير بيرسون في 2013 أن الإمارات من أكثر الدول إنفاقا على التعليم التكنولوجي، وقدر الاستثمار في تلك المجال آنذاك بأكثر من 50 مليون درهم (أكثر من 13 مليون دولار).

تطور التعليم في الإمارات

تطورت منظومة التعليم في الإمارات المتحدة العربية في السنوات الماضية، ولا تزال الإمارات تخطط لتطويرها أكثر، وأدركت اهمية توظيف الاتكنولوجيا في مجال التعليم لزيادة الفعالية والكفائة في هذا المجال.

برامج التصحيح الآلي وتحسين أداء المدارس

تعتبر برامج التصحيح الآلي من أكثر العوامل الحديثة التي تساهم في زيادة الكفائة في مجال التعليم، فهي تسرع وتبسط وتحسن الدقة في مهمة تصحيح الامتحانات وتحليلها واستخراج التقارير المفيدة.

من أكثر برامج التصحيح الآلي المشهورة برنامج ريمارك أوفس.

تعرف على مميزات وفوائد هذا البرنامج وكيف سيساهم في تطوير مؤسستك التعليمية. اضغط هنا للمزيد